اشهار مواقع الانترنت SEO

الفرق بين نجاح وفشل أي موقع على شبكة الانترنت هو قدرة موقع الانترنت على جذب الناس إليه أي بكلمة ابسط أن موقع الانترنت يولد و يعيش ضمن ملايين مواقع الانترنت التي قد تشبهه في بعض الخدمات و الذي يميز موقع على أخر هو عدد زواره فمن أين يأتي الزوار ؟  واهم عامل لاجتذاب الزوار هو محركات البحث, فنجد اليوم آلاف مواقع الانترنت التي تتنافس على صدارة المحركات واحتلال المكانة الأولى في نتائج البحث في كلمات معينة. و هذا ليس بطريق الصدفة بل لان 85% من زائري المواقع يدخلونها عبر محركات البحث , ومعنى استمثال محركات البحث SEO هي اختصار لكلمة Search Engine Optimization  وهو السلاح في هذا التنافس وخصوصا إشهار المواقع في محرك بحث جوجل  Google  

هدفنا في إشهار المواقع هو توصيل الزائر الذي يبحث عن خدمة أنت تقدمها أو منتج معين متوفر لديك إلى الصفحة الأولى بمواقع محركات البحث ولكي يتصدرها ويحصل على زبائن أكثر من الباحثين والمعنيين.

الموقع الأول في محركات البحث هو الموقع الذي لديه أكثر الزوار الذين يبحثون عن المواضيع التي تخص موقعك، إشهار المواقع ليس بالأمر السهل و لا هو بلعبة

كثير من الأشخاص يدّعون معرفتهم في إشهار المواقع أي بتحسين مكانة المواقع في مواقع البحث, ولكن يتضح في النهاية أنهم يتسببون  في كارثة لهذا الموقع تصل أبعادها إلى جعل محركات البحث أن تتصرف بشكل أخر بدل إشهار الموقع وأحيانا تعاقب الموقع لعدة شهور.

لهذا هناك الكثير من الهواة الذين يعرضون عليك تعزيز موقعك بدون مقابل لحين أن ترى النتيجة فإذا لم يرتفع موقعك في جوجل عندها لا تدفع لهم والسؤال الذي يطرح نفسه هو, هل من يعمل اليوم بدون مقابل؟ . الجواب هولا وهم يسعون لتجربة بعض ما تعلموه على مواقعكم ويستخدمون اسمكم ليحصلوا على زبائن آخرين.  

إذا حصلت على إشهار مواقع فاشل ستكون النتائج وخيمة وسيمر عدة شهور حتى تخرج من المأزق 

أساليب تعزيز أو استمثال المواقع في محركات البحث

هناك طريقتان للإشهار وللوصول إلى الصفحة الأولى في محرك بحث جوجل او غيره google

  • الأولى : وهي إعلان في جوجل Adwords مثلا عن طريق شراء مساحة دعائية في شركة جوجل على محرك البحث الخاص بها أو على شبكة المواقع المشتركة مع جوجل , وعندها ستظهر الدعاية بطرف الصفحة عندما يبحثون عن الكلمات التي تسجلها لديهم, وهذا الإعلان يحتوي على صورة أو نص لعرض منتجات موقعك هو أسرع وسيلة للوصول إلى الزبون. ولكن عند إبقاف الدعاية و إيقاف الدفع لجوجل تختفي من الصفحة الأولى.

الكثير من الشركات والمؤسسات تستثمر في إشهار موقعها بهذه الدعايات وتصرف الكثير الكثير من المال! بينما شخص مهني يستطيع أن يقلل تكلفة الإعلانات إلى اقل بإضعاف مع الحفاظ على نسبة عدد الزوار. وهذا من اختصاصنا.

  • الثانية : وهناك إشهار يسمى Organicأي إشهار الموقع وتعزيزه لكي يكون في الصفحة الأولى بدون اللجوء إلى شركة جوجل وبدون تبذير نقود على الدعايات. وإنما يكون ببناء معين و منظم من قبل اختصاصيين إشهار وتعزيز المواقع . الطريقة الثانية هي تحسين الموقع من الناحية التقنية والكود ليلاءم عمل العنكبوت الموجود لدي محركات البحث أي المتصفح الخاص بالمحركات وعن طريق دراسة المواقع المنافسة الأخرى للوصول إلى المراتب الأولى في مواقع البحث, باختصار تطوير الموقع ليلاءم محركات البحث لكي يكون في الصفحة الأولى, وهذا يكون حسب معلومات تقنية درسنا خلالها الأمور التي يبحث عنها جوجل ليرفعك بشكل طبيعي إلى قمة صفحاته، وهذا هو اختصاصنا الجيد بهذه الطريقة هو عندما تصل إلى المرتبة الأولى يصعب إزاحتك بسهولة وخاصة عند الاحتفاظ على حماية موقعك هناك. ونحن سنساندك لتكون في المقدمة.

نحن في شركة النبلاء نساعدك لتكون الأول في كلا الأسلوبين و سنكون معك بكل خطوة.

الآن قد تتساءل أي طريقة أختار و ايها مناسبة لموقعي

بصراحة لكل طريقة مزايا و سلبيات

  • الطريقة الأولى فعالة بشكل سريع أي بعد إضافة الإعلان و تسديد قيمته ستبدأ بكسب الزوار و يرتفع عدد زوارك بشكل ملحوظ والمعادلة تتحقق أي زيادة زوار = زيادة زبائن = زيادة مبيعات  ولكن هذه الطريقة مكلفة على المدى البعيد و عند إيقافها يقل عدد الزوار بشكل كبير جدا بحيث تكون المكاسب التي حصلت آنية و تتوقف مع توقف الإعلان
  • الطريقة الثانية هي أكثر فعالية لكن نتائجها تحتاج إلى وقت يتراوح بين شهرين إلى 6 أشهر بحسب الموقع و الخدمات المقدمة و عدد المنافسين بنفس المجال وهذه الطريقة ببساطة تعمل على مبدأ الانقلاب العسكري أي يجب أن تطيح بموقع حتى تأخذ مكانه و الإطاحة هنا بمفهوم تحسين موقعك لينافس المواقع الأخرى و كلما كانوا المنافسين أقوياء كلما تطلب منك جهد ووقت و كلفة اعلي لكن النتائج ستكون باهرة و خاصة عند المحافظة على التقدم

ومن خبرتنا نحن ننصح بالتحرك بالطريقتين معا في حال سمحت الميزانية لك بذلك 

 

Positive SSL